.

الدستور العراقي الدائم

...

الأحد، 24 أبريل 2016

سرطان الثدي وكيفية علاجه في الهند قبل فوات الاوان


سرطان الثدي يصاب به النساء أكثر من أي مرض أخر ولكن قد يصيب الرجال أيضا في بعض الأحيان وهو من الأمراض الأكثر شيوعا بين النساء أعراض سرطان الثدي أعراض سرطان الثدي هي ظهور كتلة في الثدي وهي من الأعراض الأكثر شيوعا، وليس كل كتلة تم اكتشافها في الثدي تعتبر خبيثة وبعض الأعراض هي 1 ظهور مادة شفافة أو مشابهة للدم من الحلمة بشكل مستمر مع ظهور الورم في الثدي 2 تغير الحجم أو ملامح الثدي 3 تسطح أو تسنن الجلد الذي يغطي الثدي 4 ظهور احمرار وما يشبهه على سطح الجلد مثلا قشرة البربقال فإذا لاحظت وجود أي كتلة أو أي علامة من هذه العلامات أو أي تغير في الثدي أيا كان عليك الاتصال بمراكز الكشف المبكر لسرطان الثدي لمنتشرة في العراق أو مراجعة أقرب مركز متخصص بالاورام أسباب وعوامل سرطان الثدي سرطان الثدي معناه أن عددا من خلايا الثدي بدأت تتزايد بطريقة غير طبيعية في نسيج الثدي وهذه الخلايا تنتشر بسرعة كبيرة ويمكن ان تتأثر بها الخلايا المجاورة السليمة في معظم الأحوال اسباب السرطان الثدي ليس واضحة، ويؤكد الأطباء ان 5% إلي 10% فقط يعود إلى الأسباب الوارثية، أما الأسبال التي لها علاقة بسرطان الثدي هي كما يلي • السن • تاريخ شخصي لمصاب سرطان الثدي • تاريخ عائلي \وراثي • الوزن الزئد • تناول الأقراص الخاصة بمنع الحمل • التدخين • كثافة عالية في نسيج الثدي هذه الأسباب لها علاقة مع سرطان الثدي فيجب علينا أن نحترز من هذه الأشياء . ولا نتردد في مراجعة الطبيب ماهو العلاج ؟ . اليوم تتوفر طرق متنوعة من العلاجات لكل مرحلة من مراحل السرطان للثدي، وافضل طريق لغرض علاج سرطان الثدي هو الجراحة بالإضافة إلى العلاج الكيماوي و الإشعاع وغالبية النساء بخضع لعلاجات الجراحية لاستئصال الثدي، طرق علاج السرطان أو سرطان الثدي هي 1. الجراحة استئصال الثدي كاملا : هو أهم طرق علاج السرطان مع الثدي وهذه الجراحية شائعة في العراق ونادرة اليوم في دول العالم المتقدمة، لأن غالبية النساء يخضعن لاستئصال جزئي ( الجزء المصاب للثدي) أو استئصال الكتلة فقط، وحينما يتم استئصال الثدي ف يمكن إعادة الثدي من جديد بسهولة، بواسطة زرع نسيج صناعي أو زرع من انسجة من جسم المريض ماهي الحلول المتاحة استئصال الثدي جزئي : يعني استئصال الورم السرطاني هذا الطريق اكثر شيوعا من علاج السرطان في هذه الأيام، وهذا العملية تتبعها دائما علاجات بالإشعاع وذلك لتدمير أي خلايا سرطانية تبقى بعد العملية في المكان، 2. الطريق الكيميائي لغرض علاج السرطان قد يتطلب جميع المرضى العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي. في العلاج الكيميائي يستخدم مزيج من الأدوية لقتل الخلايا السرطانية. وننصح بالعلاج الكيماوي في العراق لتوفر علاجات كيمياوية بأرقى المواصفات العالمية ومجانية ومتوفرة في مراكز الاورام على مدار السنة 3. طريقة الإشعاع لغرض علاج السرطان العلاج الإشعاعي دائما يستخدم بعد جراحة الثدي . ويمكن أيضا أن تستخدم بعد استئصال الثدي إذا لزم الأمر. يستخدم في العلاج الإشعاعي الطاقة العالية جدا من الأشعة السينية لتدمير الخلايا السرطانية التي لا تزال قد تكون موجودة في الثدي تتأثر أو العقدة الليمفاوية القريبة. هذا الإجراء غير مؤلم والمريض لا يشعر بأي شيء واعراضه الجانبية محدودة ويكون الا شعاع عادة بعدة جلسات وحسب الحالة ويعطى المريض 5 جلسات أسبوعيا فقط لا أكثر وينصح اطباءالاورام في العراق عادة بأخذ جلسات الاشعاع خارج العراق لعدة أسباب 1.الزحام الكبير للمرضى على مراكز الإشعاع واحتمال تأخر أخذ الإشعاع عن موعده المحدد 2. تاخر وزارة الصحة العراقية في إكمال تجهيز ونصب أجهزة متطورة للاشعاع تم التعاقد عليها قبل عدة سنوات والأجهزة الحالية لا تواكب التطور العالمي وزخم إعداد المرضى 3. عادة ماتكون الدول النووية متطورة في أجهزة الاشعاع وتعتبر الهند رائدة بهذا المجال 4. ينصح أطباء الأورام مرضاهم عادة أخذ فحص بجهاز PET قبل علاج الإشعاع للتأكد من سلامة كل الجسم وهذا الجهاز غير متوفر حاليا في العراق اعداد/ علاء النصار-عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين لمزيد من المعلومات اضغط مكتب نسيم للعلاج في الهند المنسق علاء النصار 07808479800/ 07729563235 ملاحظة / لاتجعل هذه المقالة تقف عندك شاركها لتعم الفائدة
 

الخميس، 17 يوليو 2014

"الحق في الشفاء" من تسميم بيئة العراق

"الحق في الشفاء" من تسميم بيئة العراق منتدى البيئة والتنمية في أواخر آذار (مارس) 2014، وصلت إلى العاصمة الأميركية واشنطن مجموعة من المدافعين عن حقوق الإنسان، تمثل جنوداً سابقين في الجيش الأميركي ومدنيين عراقيين، لمطالبة الحكومة الأميركية بأن تفعل شيئاً لآلاف الأشخاص الذين يعانون مما دعته المجموعة "التسميم البيئي" للعراق أثناء الحرب. هذه المجموعة، التي تدعى Right to Heal أي الحق في الشفاء، تقول إن الجنود الأميركيين الذين شاركوا في حرب العراق، والمواطنين العراقيين، ما زالوا يعانون من تأثيرات حُفر الحرق (burn pits) التي كانت تستعمل للتخلص من النفايات العسكرية، وهي تتسبب بمشاكل صحية جديدة للعراقيين كل يوم. "الأوضاع اليوم أسوأ ألف مرة"، قال النائب الديموقراطي عن ولاية واشنطن جيم ماكدرموت، أثناء جلسة استماع في مجلس النواب ضمت شهوداً من مجموعة "الحق في الشفاء". وفي اليوم نفسه عقدت المجموعة "جلسة استماع شعبية" في العاصمة الأميركية. وكان بين الشهود جون تيرمان، المدير التنفيذي والباحث الرئيسي في مركز الدراسات الدولية التابع لجامعة مساتشوستس للتكنولوجيا (MIT). وهو قال إن المسؤولين الأميركيين، في استخفافهم بخطورة التأثيرات الصحية للحرب، انتهكوا "الثقة التي وضعناها في الحكومة، بأن يكونوا مسؤولين تجاهنا حتى في أصعب أوقات الحرب". وقالت شاهدة أخرى، هي كريستي كاستيل، إن ابنها جوشوا الذي كان مستنطقاً في الجيش توفي من سرطان الرئة عام 2012 وهو في سن الثانية والثلاثين. وكان يقيم على بعد نحو 100 متر من حفرة حرق في العراق. وأضافت: "كان على دراية بالغيوم السوداء الكثيفة التي كانت تلف القاعدة كل يوم، وكان يعاني أعراض الاحتقان وحرقة العينين والغثيان. ومع ذلك، مثل معظم الجنود الآخرين، كان يدعو هذه الأعراض علة العراق". تطالب مجموعة "الحق في الشفاء" بإجراء عمليات تنظيف واسعة النطاق في العراق، وتقديم تعويضات أميركية للمدنيين الذين عاشوا قرب حفر الحرق وتنشقوا دخان الطلاء والبلاستيك والعلب المعدنية والإطارات المطاطية والذخائر والمواد الكيميائية. وقد حظر الكونغرس الأميركي حُفر الحرق عام 2010 في قانون دعا إلى إجراء دراسات لتحديد التأثيرات البيئية والصحية البعيدة المدى لهذه الممارسة. وجاء في إحدى الدراسات التي أجريت بناء على ذلك، في معهد الطب التابع للأكاديميات الوطنية، أنه لا توجد بيانات كافية تثبت أن التلوث من حفر الحرق تسبب بأي مشاكل صحية بعيدة المدى. لكنها خلصت إلى أن خمس مواد كيميائية أو أكثر اكتشفت في "حفرة قاعدة البلد"، قد تؤدي إلى السرطان واختلالات في الكبد والكليتين والقلب والتنفس، وقد تؤذي الدماغ والجهاز التناسلي. وأبدى خبراء صحيون قلقاً من أن تحمل العواصف الغبارية في العراق مواد سامة أطلقت خلال الحرب. وتدعو مجموعة "الحق في الشفاء" الى إجراء مزيد من الدراسات الصحية المستقلة، وتأمين التمويل اللازم للمراكز الصحية، واستحداث مكاتب تسجيل لتوثيق ومتابعة أنواع ومعدلات التشوهات الخلقية والأمراض السرطانية المتعلقة بالحرب العراقية. ويؤكد خبراء كثيرون أن إصابات السرطان والتشوهات الخلقية ازدادت بمعدلات هائلة في المناطق التي قصفت بذخائر اليورانيوم المستنفد التي استخدمتها القوات الأميركية والبريطانية في حرب العراق.

الاثنين، 3 مارس 2014

المجلس العراقي للمباني الخضراء






المهندس/ علاء كامل علوان
 

مؤسسة غير ربحية هدفها الحفاظ على البيئة من خلال إقامة ورش عمل وبرامج تخصصية لنشر ثقافة المحافظة على البيئة وإستخدام الطاقة النظيفة والترشيد ونشر الثقافة الزراعية والترويج لكافة الأعمال والخدمات والمنتجات التي تحافظ على البيئة
 
ولكن ماهي الابنية الخضراء ؟

هي الابنية التي تاخذ بالاعتبار التاثير السلبي للانسان على الطبيعة المحيطة مع ضمان حقوق الاجيال القادمة





فبعد تفاقم ظاهرة الإحتباس الحراري ونضوب طبقة الأوزون وما خلفته من مساوىء ومضار على البشرية من خلال الأمراض المختلفة التي تصيب البشرية وتهدد الثروة الحيوانية والثروة والسمكية وتأثر على الزراعة وذوبان الجليد والتصحر والعواصف الترابية ..... أصبحت الحاجة ملحة وضروية الى إيجاد موازنة بيئية يتم تطبيقها بالشكل الصحيح لتفادي المساويء الناجمة عن الظواهر البيئية السابقة الذكر والتي هي في تزايد مستمر وتوفيراً لموارد الطاقة ولخلق بيئة صحية من خلال تطبيق الإستتراجيات المؤكدة لسلامة البيئة  و ويتم الحصول  على ابنية خضراء من خلال لمحافظة على البيئة من خلال تطبيق مجموعة المعايير التالية

1)      استثمار الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة  والاعتماد على الانارة النهارية والتهوية الطبيعية بزيادة عدد النوافذ  والاهتمام بالنوافذ والزجاج وتقليل الاثر الحراري للشمس المتسربة بواسطة التظليل والعزل الحراري واستخدام زجاج مزدوج ويملىء الفراغ بغاز الاركون الذي يمنع سريان الحرارة خلاله والعزل الحرارى هو نظام يمنع تسرب الحرارة من خارج المبني إلي داخله صيفاً ومن داخله إلي خارجه شتاءً. وتكمن فوائد العزل الحرارى فى توفير استهلاك الطاقة وتخفيض حجم أجهزة التكييف وساعات تشغيلها وتأمين الحد الأعلي من الراحة الحرارية للأفراد داخل المبني، بالإضافة إلي حماية المبني من التصدعات والتلف وإطالة عمره الافتراضى

2 )الاهتمام  بزرع النباتات والتشجير والحزام الأخضر حول المدن و الاهتمام بالحدائق حول المبنى والذي يساعد على تحسين الاجواء وتقليل الحرارة مع استثمار

مياه الامطار وتخزينها واستخدامها بالري بعمل شبكة ري لها او تسليطها باتجاه الحدائق

3 )استخدام مواد غير مستنفذة لطبقة الاوزون بالنسبة  

لمطافىء الحريق والتبريد  حيث حددت وزارة البيئة العراقية الغازات الضارة وفي مقدمتها (  R12- R502- R500 – R113- R114  ) وان المواد البديلة والصديقة للبيئة هي (R134a – R290 – R152a – R123 – R22)  وغيرها من المواد الأخرى تستعمل الغازات الصديقة للبيئة لأنها ذات كفاءة عالية في التبريد وتلائم جو العراق الشديد الحرارة

كما يجب عدم استخدام المواد التي تحوي على مواد اسبستية في كل مرافق الابنية الخضراء على اعتبار الاسبستوس مادة مسرطنة وخطرة على الصحة العام

 
 
 
ويذكر ان المجلس العراقي للمباني الخضراء يقوم بتكريم شركاءه في نشر الثقافة البيئية بتطبيقاتها المتعددة سواء من القطاع العام أوالخاص والزراعي والقطاع التعليمي بشهادات تكريم حسب طبيعة الأعمال التي يساهمون بها
·         شهادة حسن المسؤولية البيئية

·         شهاداة حسن الاداء البيئي

·         شهادة حسن الاداء الزراعي


السبت، 7 ديسمبر 2013

المجلة العراقية للاستزراع المائي

المجلة العراقية للاستزراع المائي


 مجلة علمية محكمة نصف سنوية تصدر عن مركز علوم البحار/ جامعة البصرة. صدر أول مجلد لها سنة 2004. تضطلع المجلة بنشر النتاج العلمي من البحوث والمقالات باللغتين العربية والانكليزية، كما ترحب بنشر الابحاث التطبيقية. ترسل الابحاث إلى ثلاث محكمين تختارهم هيئة التحرير.

  اهم اهداف المجلة هو مساعدة الباحثين والعاملين في مجال الاستزراع لاتباع افضل الاساليب العلمية الحديث في هذا المجال

رئيس تحرير